المدعية العامة ترحب بقرار المحكمة المدعومة من الأمم المتحدة بتأييد الحكم ضد تشارلز تايلور

26 أيلول/سبتمبر 2013

رحبت المدعية العامة في المحكمة الخاصة التي تدعمها الأمم المتحدة لسيراليون اليوم بقرار المحكمة بشأن تأييد إدانة الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، والذي يعد أول رئيس دولة سابق يدان بتهمة ارتكاب جرائم حرب من قبل المحكمة الجنائية الدولية منذ نورمبرغ في عام 1946.

وقد أدين السيد تايلور في نيسان/أبريل 2012 في 11 تهمة بارتكاب جرائم خلال الحرب الأهلية في سيراليون والتي استمرت عشر سنوات وحكم عليه لاحقا بالسجن 50 عاما."هذا القرار النهائي يؤكد مسؤولية السيد تايلورالجنائية عن ارتكاب جرائم خطيرة تسببت في معاناة تفوق الوصف لعدة آلاف، إن لم يكن عشرات الآلاف من الضحايا في سيراليون" حسبما جاء في بيان صحفي. "حكم اليوم يحقق قدرا من العدالة لأولئك الضحايا الذين عانوا بشدة بسبب تشارلز تايلور".ويشار إلى أن المحكمة الخاصة لسيراليون هي محكمة مستقلة أنشئت بصورة مشتركة بين حكومة سيراليون والأمم المتحدة. وكلفت بمحاكمة أولئك الذين يتحملون القسط الأكبر من المسؤولية عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي وقانون سيراليون التي ارتكبت في البلاد منذ 30 تشرين الثاني/نوفمبر 1996.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.