شركة ملابس يابانية تتبرع بمليون دولار لسوريا

أكثر من نصف اللاجئين السوريين في لبنان هم من الأطفال. الصورة: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية
أكثر من نصف اللاجئين السوريين في لبنان هم من الأطفال. الصورة: مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

شركة ملابس يابانية تتبرع بمليون دولار لسوريا

رحبت مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين اليوم بتبرع شركة الملابس اليابانية "أونكلو" بمليون دولار أمريكي لدعم الاحتياجات الإنسانية العاجلة في حالات الطوارئ في سوريا.

وسوف يذهب المبلغ الذي تبرعت به الشركة إلى جهود المفوضية الرامية إلى مساعدة أكثر من أربعة ملايين شخص نزحوا داخل سوريا وأكثر من مليوني سوري أجبروا على الفرار إلى البلدان المجاورة منذ بدء الصراع في آذار/مارس 2011.وقال دانييل إندريس، مدير العلاقات الخارجية بالمفوضية "تظهر المساهمة أن هناك ضرورة حتمية للاستجابة للوضع الإنساني المتدهور في سوريا وحولها ليس فقط من قبل الحكومات ووكالات الإغاثة، ولكن من قبل الشركات في العالم أيضا." داعيا الشركات الرائدة الأخرى إلى أن تحذو حذو "أونكلو" وأشار إلى أن مساعدتهم يمكن أن تحدث فرقا منقذا للحياة للأسر النازحة وغيرها ممن هم في حاجة ماسة للمعونة.وتعد هذه المساهمة أكبر مساهمة نقدية لحالة الطوارئ في سوريا من شركاء المفوضية من الشركات حتى الآن. وبالإضافة إلى ذلك، تبرعت "أونكلو" بأكثر من 220 ألف قطعة من الملابس للنازحين واللاجئين في سوريا والأردن منذ عام 2011.وتعمل المفوضية مع شركة الملابس اليابانية منذ عام 2006. وقد قامت بتوزيع الملايين من قطع الملابس المعاد تدويرها للاجئين في حوالي 25 بلدا بما في ذلك بنغلاديش وإثيوبيا و صربيا و طاجيكستان. وفي عام 2011، تبرعت الشركة بمليوني دولار لدعم اللاجئين وحالات الطوارئ بسبب الجفاف في منطقة القرن الأفريقي.