مسؤول بارز بالأمم المتحدة يحث كمبوديا على دفع رواتب الموظفين وإنهاء الإضراب

6 أيلول/سبتمبر 2013

دعا أحد كبار خبراء الأمم المتحدة حكومة كمبوديا إلى دفع رواتب موظفيها الوطنيين والمساعدة في إنهاء إضراب في المحكمة المدعومة من الأمم المتحدة والتي تنظر في قضايا قادة الخمير الحمر المتهمين بارتكاب القتل الجماعي وجرائم اخرى في البلاد.

وقال خبير الأمم المتحدة الخاص المعني بالمساعدة المقدمة من الأمم المتحدة من أجل إجراء محاكمات الخمير الحمر، ديفيد شيف، في بيان "نحن ملتزمون تماما بإنهاء أزمة التمويل الحالية في أقرب وقت ممكن وتوفير بيئة مستقرة من شأنها أن تمكن الموظفين الوطنيين من مواصلة عملهم الهام في الدوائر الاستثنائية في محاكم كمبوديا وتحقيق المساءلة وفقا لولايتها".وأضرب أكثر من مائة من موظفي المحكمة المحليين هذا الأسبوع لعدم دفع رواتبهم لمدة شهر.وأضاف السيد شيفر أن العملية القضائية الآن في "مرحلة حرجة"، وقد يعطل الهجوم الذي حدث مؤخرا في بنوم بنه العمل الهام في القضية الثانية التي تنظرها المحكمة. وتتعلق القضية الثانية بالسيد نون تشيا، وهو القيادي الثاني السابق للخمير الحمر، و خيو سامفان، رئيس دولة سابق. وتم الإفراج عن المتهم الثالث إينغ ثيريث.وقال السيد شيفر إن كبار مسؤولي الأمم المتحدة أجروا العديد من المناقشات والاجتماعات مع نائب رئيس الوزراء سوك آن و مع مسؤولي الحكومات الأجنبية المانحة الرئيسية لتجنب مثل هذه الأزمات. وأوضح السيد شيفر أن الأمين العام بان كي مون ورئيسة ديوانه سوزانا مالكورا أرسلا خطابات إلى الحكومات لمعالجة الوضع، مضيفا "لقد نالت هذا القضية قدرا هائلا من الاهتمام والعمل في الأمم المتحدة والعواصم الأجنبية الرئيسية".وقال السيد شيفر إنه "متفائل" لوجود التزامات بالتمويل من حكومات بروناي وإندونيسيا وماليزيا وسنغافورة لميزانية كمبوديا لعام 2014. وتتولى الدوائر الاستثنائية، التي أنشئت في عام 2003 بموجب اتفاق بين الأمم المتحدة و كمبوديا، محاكمة كبار القادة والمسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الكمبودي والدولي التي ارتكبت خلال حكم الخمير الحمر. ويعمل بها مزيج من الموظفين والقضاة الكمبوديين والدوليين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.