فريق مكافحة المخدرات في الأمم المتحدة يحث أوروغواي على إعادة النظر في مشروع قانون بشأن بيع القنب

1 آب/أغسطس 2013

حثت اليوم هيئة الأمم المتحدة المستقلة المكلفة بمراقبة إنتاج واستهلاك المخدرات على مستوى العالم أوروغواي على إعادة النظر في مشروع قانون من شأنه أن يسمح ببيع الحشيش للاستخدام غير الطبي.

وفي حال تم اعتماد القانون، سيكون مخالفا لأحكام المعاهدات الدولية لمراقبة المخدرات، ولا سيما اتفاقية عام 1961 الوحيدة للمخدرات، والتي ما زالت أوروغواي طرفا فيها.

ووفقا للهيئة الدولية لمراقبة المخدرات، هناك عواقب خطيرة على صحة ورفاهية السكان بالإضافة إلى تقويض الجهود المبذولة للوقاية من تعاطي القنب في أوساط الشباب.

وحثت الهيئة السلطات في أوروغواي على العمل على ضمان توافق قوانين البلاد تماما مع القانون الدولي الذي يحد من استخدام العقاقير المخدرة، بما في ذلك القنب.

ويشار إلى أن الهيئة هي هيئة رصد مستقلة وشبه قضائية مكلفة بتنفيذ اتفاقيات الأمم المتحدة الدولية لمراقبة المخدرات ومقرها في فيينا.

وقالت الهيئة في بيان صحفي "تماشيا مع الولاية، تهدف الهيئة دائما إلى المحافظة على حوار مع حكومة أوروغواي بشأن هذه المسألة، بما في ذلك اقتراح ارسال بعثة على أعلى مستوى إلى البلاد" داعية السلطات في أوروغواي إلى النظر بعناية في كل العواقب المحتملة قبل اتخاذ أي قرار.

كما أعربت عن أسفها لرفض الحكومة استقبال بعثة الهيئة قبل تقديم مشروع القانون إلى البرلمان لمناقشته.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.