قبيل الانتخابات الرئاسية في مالي، بان يؤكد على الحاجة إلى انتخابات سلمية ذات مصداقية

26 تموز/يوليه 2013

شجع الأمين العام بان كي مون اليوم جميع الماليين على الإدلاء بأصواتهم في انتخابات الرئاسة يوم الأحد، وهي خطوة حيوية لاستعادة النظام الدستوري في البلاد التي مزقتها الأزمة، وضمان أن تكون الانتخابات حرة ونزيهة.

وقال المتحدث باسم بان كي مون في بيان "يكرر الأمين العام دعوته لأجراء عملية سلمية وذات مصداقية وشفافة تتماشى مع تطلعات شعب مالي. كما يدعو جميع الأطراف المعنية إلى ضمان أن تجري العملية الانتخابية بطريقة منظمة".

وأضاف البيان "يدرك الأمين العام أهمية هذه الانتخابات من أجل استعادة النظام الدستوري والحوار الوطني والمصالحة الوطنية في مالي".

وتشكل الانتخابات في 28 تموز/يوليو خطوة مهمة على طريق التعافي في مالي التي شهدت على مدى العام الماضي، انقلابا عسكريا، وتجدد القتال بين القوات الحكومية والمتمردين الطوارق، والاستيلاء على الجزء الشمالي من البلاد من قبل الإسلاميين المتطرفين.

أكد السيد بان كي مون دعم الأمم المتحدة المتواصل للسلام في مالي وعملية تحقيق الاستقرار. وتقدم المنظمة الدولية الدعم من خلال بعثتها المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي التي بدأت العمل في مطلع هذا الشهر.

وأشار الأمين العام أيضا إلى الحاجة إلى ضمان أن يتم حل أي نزاعات بعد الانتخابات من خلال الوسائل السلمية والقانونية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.