أمين عام الأمم المتحدة يستنكر بشدة مقتل أجانب في شمال باكستان

24 حزيران/يونيه 2013

قال الأمين العام بان كي مون إنه يستنكر بشدة مقتل مجموعة من الأجانب كانوا ضمن رحلة تسلق الجبال في شمال باكستان، وحث البلاد على اتخاذ الخطوات اللازمة لتقديم الجناة إلى العدالة.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام قام مسلحون متنكرون في زي الشرطة العسكرية بقتل عشرة أشخاص على سفح ثاني أعلى قمة في باكستان، نانغا باربات. وأفادت التقارير بأن من بين القتلى عددا من الأوكرانيين والصينيين، ومواطنا أمريكيا ومرشدهم الباكستاني.

وقال المتحدث باسم بان كي مون في بيان صدر ليلة أمس إن "الأمين العام يشعر بقلق بالغ إزاء تصاعد الهجمات والتفجيرات الإرهابية في باكستان، والتي أودت في الأسابيع القليلة الماضية بحياة عشرات المدنيين".

فقد استهدفت سلسلة من الهجمات القاتلة منذ أسبوع واحد فقط، حافلة، ومستشفى وبيتا من المعالم التاريخية في باكستان، مما أسفر عن مقتل عشرين مدنيا على الأقل، معظمهم من الطالبات.

وفيما أكد دعم الأمم المتحدة لحكومة باكستان في مواجهة الإرهاب والتطرف، حث الأمين العام باكستان على اتخاذ تدابير فورية لتقديم الجناة إلى العدالة، وضمان الأمن" حسبما ذكر البيان.

كما أعرب السيد بان عن تعازيه للضحايا وأسرهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.