مبعوث الأمم المتحدة في العراق يدين بشدة الكمين الذي خلف 14 قتيلا عند نقطة تفتيش وهمية

6 حزيران/يونيه 2013

أدان المبعوث الخاص للأمين العام في العراق، مارتن كوبلر، في بيان صحفي صدر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) اليوم، أدان "بأشد العبارات" مقتل أربعة عشر شخصا على الأقل من حرس الحدود والمدنيين في ما وصفها بجريمة "قتل بشعة" على الطريق السريع الرئيسي الذي يربط مدينتي الرمادي وكربلاء.

وقال كوبلر "إنني أحث السلطات الأمنية على اتخاذ إجراءات سريعة وحاسمة للقبض على مرتكبي تلك الجريمة البشعة وتقديمهم إلى العدالة".

يشار إلى أن مسلحين أقاموا نقطة تفتيش وهمية في بلدة النخيب، التي تقع على بعد 300 كم جنوب غرب الرمادي، وفتحوا على ما يبدو النار على رجال الشرطة عند توقفهم.

وأعرب مبعوث الأمم المتحدة عن تعازيه لأسر الضحايا وكذلك إلى الشرطة العراقية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي أعلنت فيه البعثة أن ما مجموعه 1،045 عراقيا قتلوا وأصيب 2،397 آخرون بجروح في أعمال إرهابية في شهر أيار/مايو، مما يجعله واحدا من أكثر الشهور دموية على الإطلاق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.