الأمين العام يدين الهجوم الإرهابي على موكب رئيس الوزراء السوري

29 نيسان/أبريل 2013

أدان الأمين العام بان كي مون الهجوم الإرهابي في وقت سابق اليوم على موكب رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي في دمشق والذي أدى إلى وفيات وإصابات.

وطبقا للتقارير نجا السيد الحلقي من الهجوم الذي وقع في حي المزة الغربي في العاصمة. وأعرب الأمين العام، في بيان صادر عن المتحدث باسمه، عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وتمنى للمصابين الشفاء العاجل."لقد شدد الأمين العام مرارا على رفضه لكل أعمال الإرهاب. واستهداف المدنيين والأهداف المدنية من قبل أي شخص". وأضاف البيان أن السيد بان كي مون لا يزال "قلق للغاية" إزاء تصاعد العنف في سوريا، حيث لا يزال المدنيون يتعرضون يوميا للقتل، والإصابة والخطف والاحتجاز ، بما في ذلك اختطاف اثنين من رجال الدين البارزين في شمال سوريا مؤخرا.وقال البيان "لقد أكد الأمين العام مرارا وتكرارا أن جميع أعمال العنف يجب أن تتوقف فورا، وأن على جميع الأطراف في الصراع التحرك نحو إيجاد حل سياسي، وأن توقف كل الجهات تزويد أي جانب في سوريا بالأسلحة."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.