دراسة: ضغوط على الخدمات الصحية في الدول المجاورة لسوريا بسبب الأزمة

media:entermedia_image:f87c48d5-2116-4d0b-a7e1-faf2ea1c16d6

دراسة: ضغوط على الخدمات الصحية في الدول المجاورة لسوريا بسبب الأزمة

ذكرت دراسة أجرتها المفوضية السامية لشئون اللاجئين أن الأزمة السورية تضغط بشكل متزايد على الخدمات الصحية في الدول المجاورة.

وقالت الدراسة إن خدمات الرعاية الصحية في العراق والأردن ولبنان تجد صعوبة في التكيف مع العدد المتزايد من اللاجئين المحتاجين للخدمات الطبية في ظل وجود أكثر من مليون لاجئ سوري في تلك الدول.وقال أدريان أدواردز المتحدث باسم المفوضية السامية إن المشكلة تتفاقم بسبب القدرة المحدودة لوكالات الإغاثة على توفير الرعاية الصحية الكافية للاجئين لعدم توفر التمويل اللازم.وذكرت دراسة المفوضية السامية أن اللاجئين المصابين بأمراض مزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض الأوعية الدموية لا يتلقون الرعاية والعلاج بالصورة الكافية.وأفادت المفوضية بأن عدد اللاجئين السوريين في المنطقة وصل إلى مليون وأربعمائة ألف.