أنباء عن وقوع انتهاكات على نطاق واسع لحقوق الطفل في جمهورية أفريقيا الوسطى

25 نيسان/أبريل 2013

أعربت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة عن قلق بالغ إزاء تدهور الوضع الأمني في جمهورية أفريقيا الوسطى وتقارير عن انتهاكات واسعة النطاق ترتكبها مختلف الفصائل المسلحة في ائتلاف سيليكا ضد الأطفال.

"تم الإبلاغ عن وجود أطفال في تحالف سيليكا في كل بلدة تحت سيطرة قوات التحالف تقريبا". وقالت السيدة زروقي إنه "قد شوهد الأولاد المسلحون يقومون بدوريات ويحرسون نقاط التفتيش ويشاركون في أنشطة النهب في أنحاء البلاد".

وتعتبر حالة الفوضى وانعدام الأمن أرضا خصبة لإعادة تجنيد الأطفال. في الأسبوع الماضي، تم إعادة تجنيد تسعة عشر فتى كانوا يرتبطون باتفاقية الوطنيين من أجل العدالة والسلام، من قبل عناصر من التحالف.

وقالت السيدة زروقي "أدعو جميع القادة العسكريين المسؤولين في الجماعات المسلحة المختلفة في الائتلاف إلى الإفراج فورا عن الأطفال المجندين بين صفوفها، وإصدار أوامر بالامتناع عن مواصلة تجنيد واستخدام الأطفال".

وتم قتل عدد كبير من الأطفال وتشويههم في الأزمة الجارية. ففي بانغي وحدها، أدى قصف المناطق السكنية إلى قتل وجرح تسعة وعشرين طفلا على الأقل خلال أسبوع واحد. وتفيد التقارير الواردة إلى الأمم المتحدة عن عدد من حالات العنف الجنسي والاغتصاب ضد الفتيات، بما في ذلك الاغتصاب الجماعي، من قبل عناصر التحالف. وبالإضافة إلى ذلك، يحتاج أكثر من مليون طفل حاليا إلى مساعدات إنسانية ولا تزال العديد من المدارس مغلقة في جميع أنحاء البلاد مما أدى إلى حرمان 166 ألف طفل من التعليم.

وأضافت السيدة زروقي، "أدعو قيادة سيليكا والسلطات الانتقالية الجديدة إلى استخدام نفوذها، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لوضع حد للانتهاكات الجسيمة المرتكبة ضد الأطفال ووضع حد لإفلات الجناة من العقاب". وأكدت السيدة زروقي. "أن إعادة إرساء القانون والنظام وتحقيق انتقال سلمي وتوافقي هي الحلول الوحيدة القابلة للتطبيق من أجل تخفيف معاناة الأطفال في هذه الأزمة".

وتم التوقيع على اتفاق ليبرفيل في الحادي عشر من كانون ثاني / يناير 2013. ويدعو الاتفاق إلى وقف الأعمال العدائية وإنشاء المجلس الوطني الانتقالي الذي سوف ينتخب حكومة انتقالية. ولكن أعلن القيادي في ائتلاف سيليكا الانسحاب من وقف إطلاق النار في 20 آذار/مارس 2013، وتوجيه هجمات عسكرية، وخلق مزيد من الاضطرابات في البلاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.