سوريا: المديرة العامة لليونسكو تستنكر استمرار الممارسات لهدم مدينة حلب القديمة

25 نيسان/أبريل 2013

أفادت التقارير بمواصلة ممارسات الهدم في المدينة القديمة حيث تحولت مئذنة أحد أشهر المساجد في سوريا إلى أنقاض في حلب اليوم، وأعربت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) عن حزنها البالغ إزاء استمرار تدمير المدينة القديمة في حلب، المدرجة على قائمة التراث العالمي.

وجاء في بيان صحفي أصدرته اليونسكو أن الجامع الكبير، الواقع في قلب المدينة القديمة، قد تضرر بشدة من قبل من جراء إطلاق النار أثناء قتال عنيف في المدينة القديمة في تشرين أول/أكتوبر 2012. وتابع البيان، " وفي هذا الصدد، قامت المديرة العامة بتذكير جميع الأطراف بالتزامات البلاد المنصوص عليها بموجب اتفاقية لاهاي لعام 1954 بشأن حماية الممتلكات الثقافية في حالة حدوث نزاع مسلح، وهي الاتفاقية التي وقعت عليها سوريا. وقد أدرجت مدينة حلب القديمة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 1986، وذلك تقديراُ لما تحويه هذه المدينة من "أنماط معمارية عربية نادرة"، ولما تشهد عليه من مظاهر التنمية الثقافية والاجتماعية والتكنولوجية للمدينة منذ عصر المماليك. إن حلب القديمة هي أحد مواقع التراث العالمي الستة في سوريا.وأسفر الصراع في سوريا عن مقتل أكثر من 70 ألف شخص وإلحاق دمار واسع منذ سعت قوات المعارضة للإطاحة بالرئيس بشار الأسد في عام 2011. وتظهر آخر الأرقام أن هناك حوالي 6.8 مليون شخص في حاجة إلى المساعدة و 4.25 مليون نازح داخليا بالإضافة إلى 1.3 مليون شخص يلتمسون اللجوء في البلدان المجاورة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.