الأمم المتحدة تدين الهجمات الانتحارية في أفغانستان وتدعو إلى إنهاء الهجمات التي تلحق الأذى بالمدنيين

11 آذار/مارس 2013

أدانت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان، يوناما، الهجومين الانتحاريين اللذين نفذتهما القوات المناهضة للحكومة وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن تسعة عشر مدنيا، بينهم تسعة أطفال وجرح ما لا يقل عن واحد وثلاثين مدنيا.

ووفقا للأنباء، وقع تفجير انتحاري في العاصمة كابول خارج مقر وزارة الدفاع الأفغانية، أما الآخر فقد وقع في اقليم خوست شرق أفغانستان، واستهدف دورية للشرطة الوطنية الأفغانية.

وفي بيان لها، جددت بعثة الأمم المتحدة دعوتها إلى جميع العناصر المناهضة للحكومة لوقف استخدام العبوات الناسفة والهجمات الانتحارية ضد المدنيين أو في الأماكن العامة التي يتردد عليها المدنيون في المقام الأول. كما أشارت البعثة إلى أن الاستخدام العشوائي لمثل هذه التكتيكات، والتي لا تميز بين المدنيين والمقاتلين، هو انتهاك للقانون الإنساني الدولي.

وقدمت البعثة تعازيها لأسر الضحايا الذين قتلوا في الهجمات وتمنت للجرحى الشفاء العاجل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.