الأمين العام يدين تفجيرات في دمشق ويدعو إلى حل سياسي للأزمة السورية واحترام القانون الإنساني الدولي

22 شباط/فبراير 2013

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون سلسلة التفجيرات التي ضربت العاصمة السورية دمشق يوم الخميس، والتي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن خمسين شخصا واصابة المئات، وفقا لتقارير وسائل الإعلام.

وأرسل السيد بان في بيان له، تعازيه لأسر الضحايا والمصابين متمنيا لهم الشفاء العاجل.

وجدد الأمين العام، قناعته الشديدة بأن اللجوء لوسائل العنف والوسائل العسكرية لن تؤدي إلا إلى مزيد من العنف والدمار، وأن الحل السياسي هو السبيل الوحيد للخروج من الوضع الراهن.

ودعا بان كي مون مجددا جميع الأطراف إلى وضع حد للعنف واحترام القانون الإنساني الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.