اليونيسيف ترحب بإفراج التاتماداو عن 24 طفلا وتدعو إلى تسريع عمليات التسريح

18 شباط/فبراير 2013

سرحت التاتماداو رسميا 24 طفلا في حفل أقيم في يانغون بميانمار، شارك فيه كبار المسؤولين في تاتماداو، وممثل اليونيسيف بوصفه الرئيس المشارك لفرقة عمل الأمم المتحدة القطرية المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، وكبار المسؤولين من وزارة الدفاع، ووزارة الشؤون الخارجية وزارة الرعاية الاجتماعية والتأهيل والإغاثة وإعادة التوطين والوكالات الأعضاء في فرقة العمل القطرية.

وتسريح أربعة وعشرين طفلا يعد جزءا من الالتزام الذي قطعته حكومة ميانمار لإنهاء انتهاك جسيم لحقوق الطفل يتمثل قي تجنيد واستخدام الأطفال دون سن 18 سنة من العمر في القوات المسلحة. والالتزام الذي يتوافق مع القانون الوطني لميانمار وأفضل الممارسات الدولية، يأتي ضمن خطة العمل الموقعة بين حكومة ميانمار وفريق الأمم المتحدة القطري المعنية بالرصد والإبلاغ عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الطفل في يونيو 2012 في إطار قرار مجلس الأمن الدولي 1612.

وقد صرح رئيس فريق الأمم المتحدة القطري ومنسق الأمم المتحدة المقيم، السيد أشوك نيجام، أن إطلاق سراح الأطفال الأربعة والعشرين هو خطوة تستحق الترحيب في تنفيذ الحكومة لخطة العمل، ويعكس التزامها بأنه لن يتم تجنيد الأطفال واستخدامهم لأغراض عسكرية. ودعا في هذا الإطار إلى تسريع إطلاق سراح جميع الأطفال من تاتماداو وحث المجموعات المسلحة غير التابعة للدولة أن تفعل الشيء نفسه.

وتعد ميانمار من بين 14 دولة أخرى – ذات القوات المسلحة أو الجماعات المسلحة التي حددها الأمين العام لارتكابها انتهاكات جسيمة لحقوق الطفل – التي تعمل بالتعاون مع منظومة الأمم المتحدة لوضع حد للانتهاكات الجسيمة المرتكبة ضد الأطفال في حالات النزاع المسلح.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.