المنظمة الدولية للهجرة ترفع من التدخلات الصحية للاجئي جنوب السودان تفاديا لانتشار التهاب الكبد E

5 شباط/فبراير 2013

تكثف المنظمة الدولية للهجرة من حفر المراحيض في حالات الطوارئ ومن أنشطتها لزيادة تعزيز النظافة في مخيم دورو، أحد المخيمات الأربعة للاجئين التي أنشئت في ولاية أعالي النيل بجنوب السودان خلال العام الماضي من أجل استضافة أكثر من 115،000 لاجئ فروا من أعمال العنف في ولاية النيل الأزرق بالسودان.

وقال جان فيليب شوزي المتحدث باسم المنظمة في جنيف إن هذه النشاطات تأتي بعد أن أكدت الحكومة حالات من مرض التهاب الكبد E . وعن هذه النشاطات، أوضح شوزي"نحن نقوم حليا بحفر حوالي ثلاثمائة وخمسين مرحاض بإضافة إلى مأتي مرحاض كان قد تم حفرهم في الآونة الأخيرة. نحن نقوم أيضا بحملات لرفع التوعية حول أهمية النظافة وذلك من خلال تحدث نشطاء المجتمع المدني إلى الجماعات الضعيفة المعرضة لخطر الإصابة بهذا المرض عبر المياة الملوثة من البراز. كما أقمنا أيضا خزانات لمياه الشرب."مزيد من التفاصيل والأخبار على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.