السعودية توفر الأدوية الأساسية واللقاحات والمعدات الطبية لدعم السوريين

4 شباط/فبراير 2013

تبرعت المملكة العربية السعودية بما يقارب المليوني دولار أمريكي من خلال حملة وطنية لتوفير الأدوية الأساسية واللقاحات والمعدات الطبية لدعم السكان المتضررين من النزاع في الجمهورية العربية السورية.

وشارك في التوقيع على الاتفاق في الثاني من شباط/فبراير 2013 في مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي كل من الدكتور علاء علوان، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، والدكتور سعيد عرابي الحارثي، رئيس الحملة الوطنية السعودية لدعم الشعب السوري.

وستساعد مساهمة الحملة في تعزيز قدرات المنظمة على الاستجابة على نحو أفضل للاحتياجات الصحية العاجلة للسكان المتضررين في البلاد. وسيستفيد من هذا التبرع نحو ثلاثة ملايين سوري. ويبدأ تنفيذ الاتفاق على الفور في الثاني من شباط/فبراير للعام 2013، ويغطي الفترة حتى شباط/فبراير 2014.

وفي هذا الشأن، عبر الدكتور علوان عن شكره لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ولشعب المملكة العربية السعودية لدعمهم السخي والمتواصل لبلدان الإقليم. كما طلب المزيد من الدعم المالي من الحملة الوطنية للبلدان الأخرى في المنطقة التي تحتاج إلى دعم الخدمات الصحية.

يشار إلى أن الاضطرابات المستمرة تؤدي إلى المزيد من التدهور في الأوضاع الإنسانية. وستساعد مساهمات الحملة الوطنية في تعزيز برنامج التطعيم الوطني في سوريا، وتوفير العلاج للمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة، وفي دعم عمليات الطوارئ الطبية.

وستتحمل منظمة الصحة العالمية، وفقا للاتفاق، مسؤولية مراقبة وتنفيذ أنشطة هذا الاتفاق.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.