الأمين العام يدعو المانحين إلى زيادة دعم المساعدات الإنسانية لسوريا

30 كانون الثاني/يناير 2013

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن التعهدات المعلنة في مؤتمر المانحين في الكويت تخطت المبلغ المطلوب الذي كان محددا بمليار وخمسمائة مليون دولار لتمويل عمليات التصدي للأزمة الإنسانية في سوريا على مدى الأشهر الستة المقبلة.

وفي المؤتمر قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن الوضع في سوريا كارثي ويزداد تفاقما يوما بعد يوم، مشيرا إلى احتياج أربعة ملايين شخص إلى المساعدة الفورية داخل سوريا.

وأضاف أن السوريين يواجهون كل يوم سلسلة من الأهوال تتمثل في عنف لا هوادة فيه وتضاؤل في الإمدادات وانتهاكات لحقوق الإنسان بما فيها العنف الجنسي.

"إن المساعدات الإنسانية لا يمكن أن تنهي هذه المأساة، ولن يوضع حد لسفك الدماء والمعاناة إلا بإيجاد حل سياسي، إن الحاجة إلى التوصل إلى هذا الحل تصبح أكثر إلحاحا يوما بعد يوم. أناشد جميع الأطراف، وخاصة الحكومة السورية، أن توقف أعمال القتل. وأدعو باسم الإنسانية إلى وقف أعمال العنف."

وشدد بان على ضرورة بذل كل ما يمكن لمساعدة الناس الذين يعانون ويموتون أمام أعين الجميع في سوريا في الوقت الذي يتم فيه السعي على إيجاد تسوية سياسية.

♦ رجاء المشاركة في استبيان أخبار الأمم المتحدة لعام 2021

     اضغطوا على  الرابط لنتعرف على آرائكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.