الحاجة ملحة للمساعدة الإنسانية في مالي وتقارير عن انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان

25 كانون الثاني/يناير 2013

جددت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين نداءها لتوسيع نطاق المساعدات الدولية إلى مئات الآلاف من النازحين بسبب الحرب الجارية في مالي، وذلك لمنع تفاقم الوضع الإنساني الهش عبر منطقة الساحل.

وأشارت ميليسا فلمينغ المتحدثة باسم المفوضية في جنيف أن الناس الفارين من القتال الدائر حاليا في شمال مالي، يسردون للموظفين فظائع مقلقة ارتكبت من قبل المتمردين المرتبطين بتنظيم القاعدة. ومن هذه الفظائع، قالت فلمينغ "أحد سكان غاو السابقين، الذي ترك البلدة بعد الهجمات الجوية الأخيرة، قال لنا إن هناك نقصا في المواد الغذائية والوقود، وإن الجماعات المسلحة قد جردت مستشفى المدينة من الأدوية، كما أن جثث القتلى منتشرة في كل مكان في المستشفى. وذكر الشخص الذي تحدثنا إليه أنه شاهد امرأة يتم إعدامها دون محاكمة لرفضها إظهار محتويات حقيبتها إلى مقاتل بينما كانت تحاول ركوب حافلة. ويستخدم بتر اليدين أو القدمين كأسلوب للعقاب."مزيد من الأخبار على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.