ألمانيا تتبرع بأكثر من ستة ملايين دولار لدعم الأطفال اللاجئين من سوريا إلى لبنان

28 كانون الأول/ديسمبر 2012

أعلنت ألمانيا عن تبرعها لصندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسيف، بستة ملايين ومائة الف دولار لتلبية الاحتياجات الطارئة لعشرات آلاف من الأطفال السوريين الذين لجأوا مع عائلاتهم إلى لبنان، فرارا من الصراع الدائر في بلادهم، وخاصة فيما يتعلق بتوفير التعليم والحماية ولوازم الشتاء، واستيعاب الزيادة الكبيرة في عدد الوافدين على لبنان، وتخفيف العبء الذي يقع على المجتمعات المضيفة.

جاء الإعلان عن هذا التبرع في ختام زيارة وزير التعاون الاقتصادي والتنمية الألماني ديرك نيبل للبنان قبل أيام، والتي أشار خلالها إلى تعاطفه مع من هاجروا نتيجة العنف والإضطهاد الذي عاشوه في بلدهم سوريا.أما ممثلة اليونيسيف في لبنان أنا ماريا لوريني، فقد أعربت عن امتنان وتقدير المنظمة لجمهورية ألمانيا الاتحادية، مضيفة أن هذه المساهمة ستمكن اليونيسف من التحرك بسرعة، لضمان حصول الأطفال على الحماية الكافية في فصل الشتاء. كما ذكرت أن المساهمة الألمانية ستسمح لليونيسف بتعزيز أنشطة الطوارئ التي تقوم بها لتتمكن من تحسين الظروف المعيشية للأطفال اللاجئين والأسر المضيفة، فضلاً عن إعادة الأطفال إلى المدرسة في ظل بيئة آمنة ودافئة تؤمن لهم الحماية والدعم.مزيد من الأخبار على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.