المستشار الخاص بمنع الإبادة الجماعية يحذر من مخاطر الطائفية في سوريا

21 كانون الأول/ديسمبر 2012

حذر أداما دينغ المستشار الخاص للأمين العام المعني بمنع الإبادة الجماعية من المخاطر المتزايدة للطائفية في سوريا، وحث جميع الأطراف على الامتثال للقانون الإنساني الدولي الذي يحظر استهداف الأفراد أو الجماعات بناء على هوياتهم الدينية أو العرقية.

ودعا دينغ، في بيان صحفي، إلى إدانة خطاب الكراهية الذي يمكن أن يكون تحريضا على العنف ضد مجتمعات بعينها بسبب انتماءاتها الدينية.وأضاف المستشار الخاص أن أعمال الهجمات الانتقامية وخطاب الكراهية والتحريض على العنف ضد مجتمع معين كانت في التجارب السابقة تسبق وقوع انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.