تحقيق دولي يفيد بارتكاب انتهاكات من الجيش والمتمردين في الكونغو الديموقراطية

21 كانون الأول/ديسمبر 2012

كشف تحقيق أجرته الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديموقراطية ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان من الجيش الكونغولي ومقاتلين منتمين لحركة (أم 23) المتمردة بعد الاشتباكات بينهما للسيطرة على مدينة غوما عاصمة مقاطعة كيفو الشمالية.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن مائة وستا وعشرين سيدة على الأقل، من بينهن أربع وعشرون قاصرة، كن ضحايا للعنف الجنسي بما في ذلك الاغتصاب.وقال روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان إن المحققين وثقوا حدوث اعتقال تعسفي ومعاملة مهينة وغير إنسانية ونهب للممتلكات الخاصة والعامة ببلدة غوما.مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.