الأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة تدعمان البرلمانيات في إقليم كردستان في مجال التفاوض والوساطة

20 كانون الأول/ديسمبر 2012

اختتمت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، يونامي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ورشة عمل استمرت يومين حول التفاوض والوساطة لعضوات برلمان إقليم كردستان. وضمت ورشة العمل، التي شارك في تنظيمها برلمان كردستان، أعضاء البرلمان الملتزمين بتعزيز دور المرأة في عمليات التفاوض والوساطة.

وأكدت السيدة فرانسيس غاي، ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في العراق أن وجود المرأة في مناصب هامة يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على تحقيق السلام والتنمية المستدامين في إقليم كردستان.

وخرج المشاركون في ورشة العمل بمجموعة التوصيات شملت تخصيص ثلاثين في المائة من المقاعد في مجلس المفاوضات للنساء، وتشكيل فريق لتفعيل قرار مجلس الأمن 1325 في البرلمان لدعم دور المرأة في بناء السلام وتطبيق نسبة الثلاثين إلى سبعين بين الجنسين في جميع الأحزاب السياسية.

وقد وافقت عضوات البرلمان على مراجعة الاستراتيجية الإقليمية للنوع الاجتماعي لضمان تمثيل المرأة على قدم المساواة في جميع الأدوار القيادية في الإقليم.

وقالت السيدة عايدة مويما، مستشارة شؤون النوع الإجتماعي في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق يونامي، إن البعثة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة تلتزمان بالتعاون مع المؤسسات في إقليم كردستان، فضلاً عن لجنة مراقبة حقوق المرأة، والمجلس الأعلى لشؤون المرأة ومنظمات المجتمع المدني. وسوف تواصل البعثة وشركاؤها تقديم الدعم والمتابعة على النحو المطلوب.

وتعد هذه الورشة واحدة من العديد من المبادرات التي نظمتها الأمم المتحدة في أنحاء العراق لتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها السياسية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.