خبراء أمميون يدعون إلى تنظيم الشركات العسكرية والأمنية التي تكافح القرصنة في الصومال

18 كانون الأول/ديسمبر 2012

دعت رئيسة فريق الأمم المتحدة العامل المعني بمسألة استخدام المرتزقة، فايزة باتل، الحكومة الصومالية إلى تنظيم القوات الأمنية الخاصة بشكل صحيح وبحيث لا تصبح بديلا عن الشرطة المتخصصة، مشيرة إلى أن جميع الصوماليين لهم الحق في الأمن وليس فقط أولئك الذين يدفعوا ثمنا لذلك.

وكانت باتل قد أنهت زيارة إلى الصومال استغرقت سبعة أيام، بهدف تقييم أثر الأنشطة العسكرية الخاصة والشركات الأمنية من ناحية التمتع بحقوق الإنسان فضلا عن انتشار عناصرها على سواحل الصومال كجزء من جهود مكافحة القرصنة.كما أشارت باتل إلى شرطة بونتلاند البحرية والتي تم انشاؤها عام 2011 بهدف محاربة القرصنة في المنطقة، وإلى تقارير تفيد بأن الشرطة تعمل خارج الإطار الدستوري للمؤسسات الأمنية في الصومال حيث شاركت الشرطة البحرية في أمور لا علاقة لها بعمليات القرصنة.مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.