الأمين العام يعود إلى مكتبه في مبنى الأمانة العامة بعد خمس سنوات من عمليات الترميم

17 كانون الأول/ديسمبر 2012

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون اليوم الاثنين، عن سروره للتجديدات التي تمت في بناء الأمم المتحدة في نيويورك لأول مرة بعد ستين عاما من بناء المبنى.

وفي هذا الشأن، قال الأمين العام للصحفيين أمام مكتبه بمبنى الأمانة العامة إن المنظمة الأممية لديها الآن أنظمة حديثة وصديقة للبيئة وأنه مع تحديث البناء فإن الأمم المتحدة قد تقدم خدمة أفضل للعالم.

كما شكر السيد بان الدول الأعضاء ولا سيما البلدان المضيفة لمقرات المنظمة ولا سيما الولايات المتحدة وولاية نيويورك، على دعمها لمشروع التجديد. كما شكر موظفي المنظمة الأممية للمرونة والصبر على مدى السنوات الماضية وشجعهم على استخدام مرافق المبنى عالية التكنولوجيا في عملهم.

يشار إلى أن البناء الأصلي قد بني بين عامي 1950 و1952 وكان قد أصبح قديما ويفتقر إلى المعايير المحددة لبناء حديث وآمن. وتهدف عمليات الترميم الجارية حتى عام 2014 والتي وصل كلفة ترميمها إلى نحو ملياري دولار، إلى استبدال النظم المتدهورة وتلبية قوانين البناء الحالية والمعايير الخاصة بالأمن والأمان فضلا عن إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة وتحسين الأداء البيئي.

ومن المتوقع أن تصنف بناية الأمانة العامة للأمم المتحدة بعد إتمام تحديثها لتكون واحدة من المباني الصديقة للبيئة والأنظف في العالم، مع انخفاض عام بنسبة خمسين بالمائة في استهلاك الطاقة والمياه وانخفاض بنسبة أربعين بالمائة في إنتاج الكربون.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.