الأمين العام يستنكر إطلاق كوريا الشمالية صاروخ باليستي

12 كانون الأول/ديسمبر 2012

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أسفه الشديد لإطلاق جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية صاروخا باليستيا، ووصف ذلك بأنه تحدي لدعوة المجتمع الدولي الموحدة والقوية، وانتهاك واضح لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1874 لعام 2009 والذي طالب فيه كوريا الشمالية بعدم إطلاق أية صواريخ باستخدام التكنولوجيا الباليستية.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت اليوم صاروخاً بعيد المدى من موقع على ساحلها الغربي وذلك قبل الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي. ووفقا لتقارير إخبارية، فقد ارتفع ذلك الصاروخ فوق مدينة أوكيناوا اليابانية، وسقط حطامه في البحر في المنطقة الواقعة قبالة شبه الجزيرة الكورية وبحر الصين الشرقي والمياه القريبة من الفلبين.

وحث الأمين العام، في بيان صادر عن المتحدث باسمه، القيادة في بيونغ يانغ على عدم إطلاق أية صواريخ أخرى وإلى السعي لبناء الثقة مع جيرانها، مع اتخاذ خطوات فعالة لتحسين حياة الشعب في كوريا الشمالية، وأضاف أنه يشعر بالقلق من الآثار السلبية التي قد تترتب على هذه الأفعال الاستفزازية على السلام والاستقرار في المنطقة.

وأضاف البيان أن الأمين العام على اتصال وثيق مع الحكومات المعنية، وأنه يغتنم هذه الفرصة لإعادة تأكيد التزامه بالعمل من أجل إحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

يذكر أن القرار رقم 1874 لعام 2009 قد فرض عقوبات إضافية على كوريا الشمالية وطالبها بعدم القيام بأي تجارب نووية أخرى أو إطلاق صواريخ باليستية.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس الأمن اليوم لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بهذا الموضوع.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.