نصف مليون سوري يلتجأون في الدول المجاورة

11 كانون الأول/ديسمبر 2012

تجاوز عدد السوريين الذين فروا من ديارهم إلى الدول المجاورة نصف مليون شخص، وفقا للمفوضة العليا لشؤون اللاجئين.

وسجلت المفوضية حاليا حوالي نصف مليون وعشرة آلاف لاجئ سوري وهي في طور تسجيل المزيد في لبنان والأردن والعراق وتركيا وشمال أفريقيا.

ولكن المفوضية تشير إلى أن نصف اللاجئين المسجلين لا يعيشون في مخيمات اللاجئين وإنما خارجها في مساكن مستأجرة أو لدى عائلات مضيفة. ميليسل فلمينغ، المتحدثة باسم المفوضية تقول إنه يتم تسجيل حوالي ثلاثة آلاف سوري على الأقل يوميا عبر الحدود مضيفة أنه: "يقدر الأردن أن لديه حوالي مئة لاجئ غير مسجل في البلاد. وتقدر تركيا وجود أكثر من 70،000 خارج المخيمات، فيما تقدر مصر وجود عدد مماثل من السوريين غير المسجلين لديها. كما أن هناك عشرات الآلاف في لبنان غير مسجلين بعد. ولاحظنا قدوم عدد أكبر من كبار السن، ومن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما، بما في ذلك اثنان وعشرون مولودا جديدا في ليلة التاسع من ديسمبر/ كانون الأول. لاحظنا أيضا موجة الأطفال غير المصحوبين الذين يعبرون الحدود بمفردهم. هؤلاء الأطفال يحتاجون بالطبع إلى مساعدة أكبر."

وذكرت المفوضية أنها لا تزال تحتاج إلى المزيد من التمويل لتلبية احتياجات اللاجئين خاصة خلال أشهر الشتاء القاسية.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.