الوضع في جمهورية الكونغو لا يزال هشا وقمة أفريقية لبحث الوضع الراهن

7 كانون الأول/ديسمبر 2012

لا يزال هشا الوضع في منطقة الكيفو بجمهورية الكونغو الديمقراطية. وتشير التقارير إلى أن بعض عناصر M23 مازالوا في منطقتي كيباتي ومونيجي.

وأشار نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، إدواردو ديل بوي، إلى أن غوما لا تزال هادئة وقد أفادت التقارير بنشر حوالي ألفين وأربعمائة عنصر من الشرطة الكونغولية مرة أخرى في المدينة. ومن المتوقع أن تكتمل اليوم عودة موظفي الأمم المتحدة الذين تم نقلهم مؤقتا من غوما وبونيا. وأضاف في المؤتمر الصحفي اليومي قائلا: "فيما يتعلق بالتقارير حول انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة مينوفا، أشارت التحقيقات الأولية للمونوسكو إلى ارتكاب العديد من انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك الاغتصاب والسلب والنهب، من قبل عناصر القوات المسلحة. البعثة لا تستطيع أن تؤكد حالات الاغتصاب الت يبلغ عددها اثنتين وسبعين حالة، ولكنها تقوم بمزيد من التحقيقات. وقد أعربت البعثة عن قلقها الشديد وعرضت دعمها لضمان محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات."

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.