بن عمر: اليمن لا يزال يواجه مناخا من عدم الثقة بين الكتلتين السياسيتين في البلاد

4 كانون الأول/ديسمبر 2012

قال المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، إن اليمن لا يزال يواجه تحديات رئيسية تتضمن هيكلة الجش والسلاح المنتشر في البلاد وانتشار الإرهاب والفساد.

وكان بن عمر قد أحاط مجلس الأمن بعد ظهر الثلاثاء، حول مجمل العملية السياسية في اليمن، وأشار إلى أن مناخ عدم الثقة لم يتبدد بين الكتلتين السياسيتين الرئيستين في البلاد اللتين تشكلان حكومة الوفاق الوطني.

وأضاف أنه "بينما يشعر حزب المؤتمر الشعبي العام أنه مستهدف بشكل غير عادي لاستبعاده، تشكو المعارضة السابقة المشاركة حاليا في الحكومة، من عدم كفاية التمثيل وتصر على السعي إلى تعيينات في مناصب رئيسية. وفي حين وقع الطرفان على المشاركة في حكومة وفاق وطني، تستمر الحرب بينهما عبر الإعلام، حيث يذكي النهج التحريري الحزبي لوسائل الإعلام المملوكة لكل من الطرفين نار العلاقة المتأزمة أصلا. ولا يزال الرئيس السابق علي عبد الله صالح ناشطا كرئيس لحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتصرف كقائد المعارضة ويكيل النقد لحكومة الوفاق الوطني، رغم أنه يمثل نصف تشكيلها. ما يفشل كثير من السياسيين في إدراكه هو أن المشهد السياسي يتغير، مع إمكان تغير التحالفات. لا يزالون ينظرون إلى الوضع من منظور عالق في تحالفات الماضي الثابتة، بدلا من التطلع إلى المستقبل والتكيف مع الأوضاع الجديدة".

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.