بعثة الأمم المتحدة تواصل مراقبة الوضع بمدينة غوما

3 كانون الأول/ديسمبر 2012

تواصل بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديموقراطية مراقبة انسحاب مجموعة (أم 23) المتمردة من مدينة غوما عاصمة مقاطعة كيفو الشمالية بشرقي البلاد.

وجاء انسحاب المجموعة تنفيذا للاتفاقات التي تم التوصل إليها في المؤتمر الدولي حول منطقة البحيرات العظمى في الرابع والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني.

وعن الوضع في غوما قال مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمم المتحدة: "إن الوضع في غوما هادئ نسبيا، وقد عادت عناصر الشرطة الكونغولية وبدأت القيام بأعمال الدورية، ووصلت بعض طلائع الجيش الكونغولي فيما ينتظر وصول المزيد خلال الأيام المقبلة. وتنتشر بعثة الأمم المتحدة بشكل كامل وتقوم بأنشطتها المحددة في ولايتها ودعم تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في المؤتمر الدولي حول منطقة البحيرات العظمى."

من جهة أخرى أعرب روجر ميس الممثل الخاص للأمين العام في جمهورية الكونغو الديموقراطية عن خيبة الأمل بشأن قرار السلطات الوطنية بوقف بث راديو أوكابي المدعوم من الأمم المتحدة.

وقال ميس، في بيان صحفي، إن راديو أوكابي يبث رسائل مهمة للسكان تناشد الالتزام بالهدوء، بالإضافة إلى المعلومات الخاصة بحظر التجول من قبل السلطات المحلية.

وأعرب ميس عن الأسف إزاء توقيت وقف بث الإذاعة، وقال إن البعثة ستقدم اعتراضا رسميا على ذلك الأمر للسلطات الكونغولية.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.