اليونيسيف: الضغوط النفسية تبدو بشكل متزايد على الأطفال في غزة

اليونيسيف: الضغوط النفسية تبدو بشكل متزايد على الأطفال في غزة

media:entermedia_image:02e97229-070c-43df-b1d5-61b5883de87d
ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن شركاءها في غزة أفادوا بأن الأطفال يظهر عليهم بشكل متزايد علامات الضغوط النفسية والاجتماعية.

وقالت ماريكسي ميركادو المتحدثة باسم اليونيسيف إن الأطفال في غزة محاطون بصور الموت والدمار بما ينعكس عليهم بصور مختلفة، وأضافت في مؤتمر صحفي في جنيف "قال شركاؤنا في غزة لليونيسيف إن الأطفال يبدون، بشكل متزايد، علامات الضغوط النفسية والاجتماعية الحادة ومن ذلك عدم القدرة على النوم والخوف من الخروج في الأماكن العامة، والتشبث بالآباء والتبول اللاإرادي والكوابيس والانطواء."وأضافت ميركادو "في إسرائيل يشعر الأطفال بالرعب من صفارات الإنذار ويضطرون إلى الذهاب إلى ملاجئ آمنة من القنابل. إن الكثير من الأطفال والأسر بجنوبي إسرائيل انتقلوا لأماكن أكثر أمنا بمناطق أخرى بالبلاد. وفي غزة التي تخضع للإغلاق منذ عام 2007 من شبه المستحيل للمواطنين العاديين أن يفروا خارج القطاع بحثا عن السلامة."مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة