بان كي مون يسلط الضوء على مرض السكري وكيفية درءه في اليوم العالمي للسكري

بان كي مون يسلط الضوء على مرض السكري وكيفية درءه في اليوم العالمي للسكري

media:entermedia_image:ea0c4e2a-11e8-402f-be93-95a98dae5bbd
قال أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون إن هناك ارتباطا بين مرض السكري والتنمية، حيث يتعرض الفقراء لمخاطر هذا الداء أكثر من غيرهم، بل وكثيرا ما يتسبب السكري في تعاظم بؤس الأسر المبتلاة.

وأشار السيد بان إلى أن السكري يعد مصدر إنهاك للنظم الصحية الوطنية، إذ بات يهدد بتبديد المكاسب الإنمائية التي حققتها البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط بشق الأنفس، وبإعاقة تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015.

وفي رسالة له بمناسبة احياء اليوم العالمي لمرض السكري والذي يصادف الرابع عشر من تشرين الثاني/ نوفمبر كل عام، قال الأمين العام، إن مرض السكري يؤدي إلى اعتلال الصحة بشكل خطير ما لم يتم تشخيصه وعلاجه في وقت مبكر. ففي كل عام، يموت نحو ثلاثة ملايين شخص من المصابين بالسكري من جراء مشاكل صحية مثل النوبة القلبية، والسكتة الدماغية، والفشل الكلوي. ووفقا لتوقعات منظمة الصحة العالمية، سيزداد عدد الوفيات المتصلة بالسكري بنسبة الثلثين بحلول عام 2030.

ودعا الأمين العام في رسالته إلى بذل مزيد من الجهود الجماعية لدرء الإصابة بالسكري وتحسين نوعية حياة كل المصابين، ولا سيما الفقراء والمحرومون.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة