الأونروا ومكتب الشيخة موزا بنت ناصر يوقعان شراكة لتعليم الأطفال المتضررين جراء الاحتلال والنزاع

14 تشرين الثاني/نوفمبر 2012

وقعت الأونروا اتفاقية شراكة استراتيجية مع مكتب الشيخة موزا بنت ناصر تهدف إلى تعليم الأطفال المحرومين.

وتعمل الاتفاقية التي تم توقيعها على هامش إطلاق المبادرة العالمية للشيخة موزا لتعليم الأطفال على توفير إطار عمل يمكن بموجبه أن تتفق الأونروا والجانب القطري على التعاون بهدف تحسين تعليم أطفال اللاجئين الفلسطينيين ممن هم في سن الدراسة الابتدائية، مع التركيز على الأطفال الذين تتعرض سبل وصولهم إلى المدرسة للإعاقة.

وقال المفوض العام للأونروا السيد فيليبو غراندي إن السكان المعرضين للمخاطر يعلمون بشكل أفضل بأن التعليم يعد واحدا من اللبنات الأساسية لتحقيق حياة منتجة وسعيدة، مشيرا إلى أن التحصيل التربوي بالنسبة للاجئين الفلسطينيين كان يعد دوما أولوية وطنية ومصدر فخر وهوية. .

وأضاف غراندي إن الأونروا قد تمكنت من خدمة أولئك اللاجئين -- خصوصا في قطاع غزة-- بشكل حسن، وهي الآن تقدم التعليم لنصف مليون طفل من أطفال اللاجئين الفلسطينيين يوميا، قائلا إن هذه الشراكة الجديدة مع مكتب الشيخة موزا ستساعد الأونروا على تلبية الحاجة الماسة للأطفال الفلسطينيين في إكمال تعليمهم بغض النظر عن الظروف المزرية التي يعيشون فيها.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.