الأمين العام يناقش أزمة مالي مع وزير خارجية ألمانيا، وبرودي يقوم بجولة في عدد من دول أفريقيا

8 تشرين الثاني/نوفمبر 2012

استعرض الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الأزمة المستمرة في مالي خلال لقائه وزير الخارجية الألماني، غيدو فيسترفيلا، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، حيث أكد السيد بان على الحاجة لمضاعفة الجهود لإيجاد حل سياسي في الجزء الشمالي من البلاد.

يشار إلى أن مالي تتعرض إلى مجموعة من المشاكل الأمنية والسياسية والإنسانية منذ بداية العام الجاري، حيث اندلع القتال بين القوات الحكومية ومتمردي الطوارق في شمال البلاد في يناير/ كانون الثاني واستولى الإسلاميون المتطرفون على الشمال مما أدى إلى تشريد ما يقارب من مئتي ألف شخص.وفي نفس السياق، وصل مبعوث الأمين العام الخاص لمنطقة الساحل، رومانو برودي، والذي يقوم بجولة في عدد من الدول الأفريقية، إلى الجزائر اليوم لمناقشة الأوضاع في مالي مع السلطات الجزائرية.مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.