حكومة جنوب السودان تطرد موظفة بقسم حقوق الإنسان ببعثة الأمم المتحدة في البلاد

media:entermedia_image:080b46a4-a3dc-48b0-ae43-37b47f011deb

حكومة جنوب السودان تطرد موظفة بقسم حقوق الإنسان ببعثة الأمم المتحدة في البلاد

أصدرت حكومة جنوب السودان قرارا طردت بموجبه موظفة بقسم حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة في البلاد (أنميسس).

ويشكل الأمر خرقا للالتزامات القانونية لحكومة جمهورية جنوب السودان بموجب ميثاق الأمم المتحدة، وفقا لقويدر زروق المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان حيث قال: "جرى لقاء بين رئيسة البعثة ورئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير تناقشا فيه بشأن تغيير أو تراجع في قرار الحكومة، لكن لم يتم أي تغيير. وبالتالي تندد بعثة الأمم المتحدة في جوبا بقرار طرد أو إبعاد الزميلة التي كانت تعمل في قسم حقوق الإنسان في البعثة، وتحث حكومة جنوب السودان على أن يكون هناك اتصال فيما يخص أي قرار أو أي مشكلة قد تقع بين الحكومة والبعثة، وأن يكون هناك احترام لما جاء في ميثاق الأمم المتحدة."

وبالإضافة إلى لقائها اليوم مع الرئيس سلفا كير بخصوص هذه المسألة، كانت هيلدا جونسون، رئيسة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان قد أجرت اتصالات على أعلى المستويات في حكومة جمهورية جنوب السودان للحصول على توضيحات بشأن الأسباب الكامنة وراء هذا القرار واحتجاجا عليه. كما بعثت بكتاب يوم الخامس والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر، إلى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إلا أن جهودها باءت بالفشل.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة