مسؤولة أممية تؤكد أن القضاء على العنف الجنسي في النزاعات المسلحة ليست مهمة مستحيلة

18 تشرين الأول/أكتوبر 2012

أكدت زينب حواء بانغورا الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف الجنسي في حالات النزاع على أن الرجال والفتيان يقعون بشكل متزايد ضحايا للعنف الجنسي في الصراعات، حيث يستخدم الاغتصاب كسلاح في الحرب.

قالت بانغورا، في مؤتمر صحفي عقد في جنيف، إن العنف الجنسي لم يعد قضية تعتمد على نوع الجنسية أو مشكلة أفريقية بل هو يحدث في جميع أنحاء العالم، من البوسنة إلى كولومبيا ونيبال ومالي وسوريا، حيث يسعى الجناة دوما إلى إذلال ضحاياهم واجبارهم على الخضوع.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.