مديرة اليونسكو تعرب عن القلق للمخاطر المتزايدة والأضرار المحتملة التي قد تلحق بالمسجد الأموي في حلب بسوريا

15 تشرين الأول/أكتوبر 2012

أعربت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، عن قلقها إزاء تصاعد أعمال العنف الجارية بالقرب من عدة مواقع مدرجة على قائمة التراث العالمي في سوريا. كما كررت النداء الذي وجهته في الثلاثين من آذار/مارس الماضي لأطراف النزاع من أجل حماية التراث الثقافي السوري.

وكانت الانباء قد أفادت بأن المسجد الأموي في حلب قد تضرر من جراء أعمال القتال الضارية الجارية في المدينة منذ عدة أسابيع للسيطرة عليها.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.