خبير في حقوق الإنسان: الحق في التجمع السلمي ليس عذرا لارتكاب العنف

خبير في حقوق الإنسان: الحق في التجمع السلمي ليس عذرا لارتكاب العنف

أدان ماينا كياي، المقرر الخاص المعني بالحق في تكوين الجمعيات والتجمع السلمي، أعمال العنف التي تجري في العديد من المدن في العالم ردا على الفيلم المعادي للإسلام.

وأكد الخبير المستقل في بيان له، أن مظاهرات الاحتجاج والمسيرات يجب أن تكون سلمية من أجل أن تكون محمية بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أن التجمع السلمي لا يجب أن يكون ذريعة لارتكاب العنف.

وكان العديد من مدن العالم قد شهد احتجاجات عنيفة على مدى الأسبوع الماضي ردا على فيلم "براءة المسلمين"، والذي تم انتاجه في الولايات المتحدة، واعتبر إهانة للإسلام والمسلمين.

مزيد من التفاصيل وأخبار أخرى على موقع إذاعة الأمم المتحدة