المنظمة الدولية للهجرة تساعد على إعادة توطين لاجئين من ليبيا إلى أوروبا والولايات الأمريكية

31 آب/أغسطس 2012

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 2200 لاجئ سيتم إعادة توطينهم في أوروبا والولايات المتحدة بعد انتظارهم نحو ثمانية عشر شهرا في مخيم شوشة للعبور على الحدود التونسية الليبية، وذلك نتيجة للحرب في ليبيا.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد وافقت على إعادة توطين2000 لاجئ في حين وافقت ألمانيا على توطين حوالي 200، ولا يزال هناك نحو 600 لاجئ في مركز العبور في انتظار قرار لإعادة توطينهم.

وفي هذا الشأن، قال جومبي عمري جومبي، المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة في جنيف "إن اللاجئين المغادرين إلى ألمانيا يوم الاثنين كانوا قد فروا بداية إلى ليبيا قبل أن يتم اقتلاعهم مرة أخرى العام الماضي بسبب الحرب الأهلية الليبية، وعلى الرغم من استفادتهم من الحماية والمساعدة في تونس، عانى العديد منهم من الإهمال لأكثر من ثمانية عشر شهرا".

وأضاف معظم اللاجئين الذين سيتم إعادة توطينهم في ألمانيا هم من الذكور وينحدرون من السودان والصومال وإريتريا وإثيوبيا وتتراوح أعمارهم بين الثامنة عشرة والخامسة والثلاثين، وهناك أيضا أكثر من عشرين عائلة لديها أطفال، فضلا عن ثلاثة قاصرين غير مصحوبين بذويهم".

يشار إلى أن المنظمة الدولية للهجرة قامت بتنظيم رحلة جوية خاصة لنقل اللاجئين من مخيم شوشة للعبور إلى مطار جربة التونسي لنقلهم إلى فرانكفورت نيابة عن الحكومة الألمانية، وقد وفرت المنظمة أيضا الفحص الطبي للاجئين قبل مغادرتهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.