اليونيسيف تناشد زيادة تمويل عمليات مساعدة اللاجئين السوريين في الأردن

27 آب/أغسطس 2012

ناشدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) المجتمع الدولي توفير تمويل إضافي للوفاء بالاحتياجات الإنسانية الطارئة للعدد المتزايد للاجئين السوريين في الأردن.

وذكرت اليونيسيف أن نحو سبعة عشر ألف شخص، نصفهم من الأطفال، يقيمون في مخيم الزعتري للاجئين بشمال الأردن وأن العدد يتزايد يوميا بتوافد المئات من سوريا.

وقالت المنظمة، في بيان صحفي، إن عدد القادمين إلى المخيم قد زاد بشكل كبير في نهاية الأسبوع الماضي حيث عبر أكثر من ألفي شخص الحدود إلى الأردن في ليلة واحدة.

وقال دومينيك هايد ممثل اليونيسيف في الأردن إنه من المتوقع أن يصل عدد اللاجئين بمخيم الزعتري إلى سبعين ألفا بنهاية العام الحالي، وشدد على ضرورة العمل بشكل عاجل لأن الأطفال هم أكثر من يعانون.

وأضاف أن توسيع نطاق أنشطة الاستجابة الطارئة يتطلب توفير مزيد من الأموال بشكل عاجل.

وناشدت اليونيسيف المانحين توفير مبلغ أربعة وخمسين مليون دولار للوفاء بالاحتياجات الطارئة للاجئين السوريين في مخيم الزعتري والمناطق المحيطة في الأردن.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.