سوريا: مجلس الأمن يستمع لإحاطة من عنان حول الجهود الأخيرة لحل الأزمة

11 تموز/يوليه 2012

أكد المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية المعني بالأزمة السورية، كوفي عنان، أهمية تطبيق خطة النقاط الست الرامية إلى إنهاء العنف في سوريا، وشدد على ضرورة مواصلة المجتمع الدولي للعمل معا لإنهاء القتال.

وكان عنان قد قدم إحاطة لمجلس الأمن اليوم حول الجهود الأخيرة لحل الأزمة بما في ذلك زيارته إلى سوريا حيث التقى مع الرئيس بشار الأسد وبالقيادات الإيرانية والعراقية خلال زيارة للمنطقة بداية الأسبوع الحالي كما أحاط المجلس بشان اجتماع مجموعة العمل الذي انعقد في جنيف الأسبوع الماضي.

وفي إحاطة للصحفيين في جنيف أكد عنان أنه وخلال لقائه مع الأسد اتفقا على اتخاذ إجراءات فورية في المناطق التي تشهد عنفا شديدا وفي الوقت نفسه تطبيق خطة النقاط الست.

وقال عنان "إن الناقش تركز حول اتخاذ إجراءات في المناطق التي تشهد مستويات عالية من العنف ولا يمكن للمنظمات الإنسانية دخولها والتي لا يتمكن المواطنون العالقون فيها من مغادرتها، والعمل على ترتيبات لوقف إطلاق النار في هذه المناطق بمساعدة من بعثة الأمم المتحدة في سوريا".

وأضاف "هذا لا يعني إعفاء أي شخص من الالتزام العام بوقف إطلاق النار كما جاء في الخطة".

وتدعو خطة عنان ذات النقاط الست إلى إنهاء العنف ودخول المنظمات الإنسانية وإطلاق سراح المعتقلين وبدء حوار سياسي.

وأكد المبعوث الخاص المشترك إنه وخلال الاجتماع الأول لمجموعة العمل، فإن الدول المشاركة قد تعهدت بمواصلة الضغط المستمر والفعال على أطراف الصراع لتطبيق قرار مجلس الأمن، ولتبني خطوات لوقف العنف حتى يتسنى التقدم نحو الحوار السياسي، كما أشار إلى الاستجابة الإيجابية لاجتماعاته في المنطقة.

وقال "في كل من إيران والعراق، تعهدت الحكومتان بدعم خطة النقاط الست، كما أيدتا فكرة الانتقال السياسي، الذي سيكون بقيادة سورية، والسماح للسوريين أن يقرروا ما يتعلق بمستقبلهم، ومن الواضح أنهما ستستخدمان نفوذهما في الحوار مع الحكومة والأطراف للتحرك في هذا الاتجاه".

كما أشار المبعوث المشترك إلى أهمية وجود موقف موحد لمجلس الأمن بشأن الأزمة السورية.

وقال "لقد شجعت كل الحكومات على العمل معا للضغط على الأطراف ودعم جهود الوساطة الوحيدة حتى نتمكن من تحقيق الهدف المشترك لذا على المجلس أن يتحدث بصوت واحد وقوي".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.