بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية تعرب عن القلق لتقدم المتمردين في شرق البلاد

9 تموز/يوليه 2012

أعربت بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية عن القلق للوضع الأمني في إقليم شمال كيفو بشرق البلاد، حيث تقدمت مجموعة إم 23 المتمردة خلال الأيام الماضية، واحتلت بلدة بونا غانا وعدة بلدات أخرى في شمال كيفو.

وقد اطلعت البعثة على تقارير تشير إلى انسحاب المجموعة من بعض هذه المناطق، وتسعى البعثة إلى تأكيد هذه التقارير.

وأفادت البعثة أنها تلقت البعثة تقارير غير مؤكدة حول انتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من الجرائم المرتكبة في المناطق التي توجد بها مجموعة إم 23، بما في ذلك الهجوم المزعوم على أحد السجون مما أسفر فيما يبدو عن إطلاق سراح عدد من المحتجزين به.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة أن قيادة المجموعة والأطراف الأخرى المسؤولة تتحمل المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان وغيرها من الجرائم التي ارتكبت في المناطق التي يوجد بها عناصر المجموعة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.