الأمم المتحدة تسلط الضوء على مساهمة البحارة في معيشة مليارات الناس حول العالم

Photo: International Maritime Organization
International Maritime Organization
Photo: International Maritime Organization

الأمم المتحدة تسلط الضوء على مساهمة البحارة في معيشة مليارات الناس حول العالم

أشاد الأمين العام، بان كي مون، اليوم بمناسبة يوم البحارة، بمساهمة 1.5 مليون بحار تجاري يؤدون دورا محوريا في كفالة سبل معيشة مليارات الناس في جميع أنحاء العالم، ومشيرا إلى الأخطار التي يواجهونها.

وقال الأمين العام "الغالبية العظمى من البضائع في العالم تنقل عن طريق البحر، ولا يخلو هذا العمل من مشاق يتجشمها البحارة في المياه المأمونة، ولكنه ربما يؤدي بهم إلى الهلاك في غيرها من المناطق العالية المخاطر التي يعيشون فيها وهم معرضون باستمرار لأعمال القرصنة".

وأضاف "لقد جعلت من التصدي لهذه المشكلة المعقدة أولوية في جدول أعمال الأمم المتحدة على مدى السنوات الخمس المقبلة".

وأشار إلى أن وكالات الأمم المتحدة، وخصوصا المنظمة البحرية الدولية، بالتعاون مع شركائها، حققت تقدما حقيقيا في التصدي لأعمال القرصنة، غير أنه لا بد من بذل المزيد من الجهود لتقديم حلول تشمل الأمن والردع وإيجاد مصادر رزق بديلة.

وقال "وفي الوقت نفسه، لا بد من الإقرار بالشجاعة الفائقة لهؤلاء البحارة الذين يواصلون العمل والخطر يتهددهم من كل صوب".

وكانت المنظمة البحرية الدولية قد وضعت إطارا من التدابير الكفيلة بجعل النقل البحري أكثر أمانا وأنظف من أي وقت مضى، مثل الحد من انبعاث الغازات واستخدام دهانات غير ضارة في السفن والتخلص من الصرف الصحي ورمي الأوساخ والتلوث النفطي.

وقال الأمين العام إن البحارة ينفذون هذه التدابير على سفنهم بحنكة وتفان وكفاءة.

واختتم بان قائلا "في يوم البحار هذا، دعونا نحتفي بهؤلاء النساء والرجال الشجعان الذين يتيحون لصناعة النقل البحري فرصة تعزيز اقتصادنا العالمي وزيادة تحقيق التقدم للجميع، على اختلاف رتبهم، من ربان السفينة إلى العمال، وسواء كانوا ممن يعملون على الشواطئ الرملية، أو يمخرون عباب البحر، وأينما وجدوا من هذا العالم".