عنان يدعو الأسد إلى اتخاذ تدابير جريئة لتنفيذ خطة النقاط الست وبعثة الأمم المتحدة ترحب بإطلاق سراح معتقلين

1 حزيران/يونيه 2012

حث المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية، كوفي عنان، الرئيس السوري، بشار الأسد، على اتخاذ خطوات جريئة لتطبيق خطة النقاط الست التي تدعو إلى وقف العنف، والإفراج عن المعتقلين وضمان الوصول الإنساني إلى المتضررين من الأزمة.

وأضاف عنان في مؤتمر صحفي في بيروت: "يتعين قيام الرئيس الأسد والحكومة السورية بعمل جرئ لبذل طاقة حقيقية لتنفيذ الخطة ذات النقاط الست، ومن الضروري أن يظهر الرئيس الأسد العزم ويوجه رسالة إلى شعبه والمجتمع الدولي تفيد بأنه مصر على تنفيذ الخطة والتحرك قدما بحثا عن السلام".

وقد التقى عنان كبار المسئولين اللبنانيين وبحث معهم الآثار المحتملة للأزمة السورية على الدول المجاورة، والحاجة إلى اتخاذ كل التدابير الممكنة لتجنب انتشار الأزمة.

من ناحية أخرى رحبت الأمم المتحدة بإطلاق سراح عدد من المعتقلين في سوريا بحضور مراقبي الأمم المتحدة.

وكان قد تم إطلاق سراح 210 معتقلين في دمشق و13 معتقلا في درعا.

ورحب روبرت مود، رئيس بعثة الأمم المتحدة للإشراف في سوريا، بالإفراج يوم الخميس عن المعتقلين.

ووصف مود ذلك الإجراء بالإيجابي في ظل الأوقات الصعبة الحالية، وقال إنه يعد خطوة مشجعة على مسار تطبيق خطة المبعوث الخاص المشترك كوفي عنان ذات النقاط الست.

وكان الأمين العام، بان كي مون، والمبعوث الخاص، كوفي عنان، قد شددا مرارا على ضرورة الإفراج عن جميع الأشخاص الذين تم اعتقالهم تعسفيا.

على صعيد آخر أرسلت بعثة الأمم المتحدة في سوريا فريقين إلى منطقة القصير في حمص بعد التقارير التي أفادت بحدوث أعمال قتل تشابه الإعدامات في المنطقة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.