إطلاق سراح موظف في برنامج الأغذية العالمي في دارفور بعد اختطاف دام ثلاثة أشهر

30 آيار/مايو 2012
نونان

بعد ثلاثة أشهر تقريبا من الأسر في دارفور بغرب السودان، أطلق اليوم سراح باتريك نونان، الموظف في برنامج الأغذية العالمي.

وكان نونان الذي يعمل مع البرنامج في نيالا بجنوب دارفور قد اختطف على أيدي مسلحين مجهولين في السادس من آذار/مارس الماضي مع سائق سوداني أطلق سراحه في نفس اليوم.

وقالت المديرة التنفيذية للبرنامج، إيرثارين كوزين، "كل موظفي البرنامج يحتفلون بإطلاق سراح باتريك، لقد ذهب إلى دارفور بهدف مساعدة الضعفاء وكان خطفه عبئا ثقيلا على أسرته وأصدقائه وزملائه، نحن ممتنون لرجوعه سالما".

ويعمل نونان، البريطاني الجنسية في السودان منذ عامين.

ويعد الوضع في دارفور هشا وقابلا للانفجار. ويشكل انعدام الأمن إحدى القضايا التي تؤثر على عمل المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة، ومنذ عام 2009 تم اختطاف 40 موظفا إنسانيا بمن فيهم نونان.

وعمل البرنامج مع إدارة الأمم المتحدة للأمن والسلامة وبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور (يوناميد) وحكومة السودان والسفارة البريطانية على إطلاق سراح نونان بالتعاون مع السلطات المحلية في دارفور.

كما أشاد الممثل المشترك ليوناميد، إبراهيم غمباري، بجهود الحكومة في إطلاق سراح نونان.

وقال "إن المجتمع الدولي في السودان وحاكم جنوب دارفور حمد إسماعيل حمد عملوا معا لضمان إطلاق سراح نونان الذي كانت مهمته مساعدة سكان دارفور".

واضاف "إنني أدرك التزام حمد الشخصي وجهود هيئات الأمن في جنوب دارفور التي مكنت من إطلاق نونان بأمان، ومن المهم أن تواصل حكومة السودان جهودها لتقديم المسؤولين إلى العدالة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.