في اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة: العالم يشيد بدور ذوي الخوذات الزرقاء، ويسلط الضوء على الشراكات

29 آيار/مايو 2012

حيت الأمم المتحدة اليوم العسكر والشرطة والموظفين المدنيين العاملين في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام وأشادت بذكرى الزملاء الذين فقدوا أرواحهم خلال تأدية عملهم.

وقال الأمين العام، بان كي مون، خلال وضع إكليل من الزهور بمقر المنظمة الدائم بنيويورك، "نحن اليوم نكرم 112 بطلا سقطوا خلال القيام بعملهم تحت علم الأمم المتحدة عام 2011".

وأضاف "يمكن أن يكونوا من الجنود أو الشرطة أو من الموظفين المحليين، ولكن لا يوجد فرق بينهم فيما يتعلق بالمخاطر التي واجهوها والمساهمات التي قدموها والفخر بعملهم مع الأمم المتحدة، والفرق بين الشخص العادي والبطل هو أن البطل يخاطر من أجل الآخرين".

ويتم الاحتفال باليوم الدول لحفظة السلام في التاسع والعشرين من أيار/مايو كل عام بهدف تكريم ذكرى حفظة السلام الذين سقطوا خلال عملهم والإشادة بكل الرجال والنساء الذي عملوا ولا زالوا يعملون في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

ووتحيي الأمم المتحدة هذا العام تخت شعار "حفظ السلام شراكة عالمية"، ويسلط الاحتفال الضوء على الشراكة العالمية التي تشمل العمل مع مجلس الأمن الذي يقوم بإضفاء الشرعية القانونية والسياسة على البعثة والشراكة مع الدول الأعضاء التي تقدم الموظفين والمساهمات المالية والدول المضيفة حيث توجد بعثات حفظ السلام.

وقال وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، إيرفي لادسوس، إنه من غير المقبول أن يتم استهداف حفظة السلام، ودعا الجميع إلى احترام دور ذوي الخوذات الزرقاء الذين يعملون على حفظ السلام في بعض أكثر مناطق العالم اضطرابا.

وقال إن حفظة السلام يعملون على حماية المدنيين من العنف، مؤكدا أنه ليس عملا سهلا وإنهم يعملون لمنح الأمل لمن عانوا من أهوال الحرب ويتطلعون لفرصة لإعادة بناء حياتهم في سلام.

وقال "إن أفضل طريقة لتكريم زملائنا هو بإعادة الالتزام لأنفسنا ولحفظ السلام، العمل الذي ضحوا من أجله بحياتهم".

وتم إحياء اليوم عبر عدد من الفعاليات في بعثات السلام المختلفة من دارفور وجنوب السودان إلى ليبريا ولبنان وغيرها من الدول.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.