الأمين العام يدين بشدة الهجوم الانتحاري في اليمن

21 آيار/مايو 2012

أدان الأمين العام، بان كي مون، بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في العاصمة اليمنية صنعاء اليوم، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 96 جنديا وإصابة أكثر من 300 شخص.

وأكد الأمين العام الذي أعرب عن تعازيه لعائلات الضحايا وحكومة وشعب اليمن، أكد على رفض استخدام العنف بجميع أشكاله ومظاهره، داعيا جميع الأطراف إلى العمل على لعب دور أساسي في تنفيذ اتفاقية الانتقال السياسي وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وكانت الأنباء قد أفادت بوقوع هجوم انتحاري استهدف سرية عسكرية تابعة للأمن المركزي اليمني، أثناء تدريبات على عرض عسكري بمناسبة عيد الوحدة اليمني المقرر غدا الثلاثاء، حيث كان من المقرر أن يحضر العرض الرئيس عبد ربه منصور هادي، وكبار الشخصيات في الدولة.

كما أدان مجلس الأمن الهجوم في بيان رئاسي تلاه رئيس المجلس للشهر الحالي، أغشين مهدييف، سفير أذربيجان لدى الأمم المتحدة.

وقال البيان "إن أعضاء مجلس الأمن يؤكدون أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يمثل أحد التهديدات الخطيرة للأمن والسلم الدوليين وأن أي عمل إرهابي إجرامي وغير مبرر بصرف النظر عن دوافعه ومن ارتكبه وأينما ارتكب".

وأضاف "إن أعضاء المجلس يذكرون الدول بالتأكد من أن التدابير المتخذة لمكافحة الإرهاب تتوافق مع كل التزاماتها بموجب القانون الدولي وخاصة القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.