الأمم المتحدة تؤكد أن التعاون الإنمائي سيلعب دورا هاما في تحقيق التنمية المستدامة

14 آيار/مايو 2012
زوكانغ

قال الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، شو زوكانغ، إن الشراكة والتعاون الإنمائي بين البلدان سيلعب دورا هاما في تحقيق التنمية المستدامة، مشددا على ضرورة التركيز على مساعدة البلدان النامية في إيجاد حلول طويلة المدى للقضاء على الفقر والتحول إلى الاقتصاد الأخضر.

وقال زوكانغ أمام مؤتمر في أستراليا حول تداعيات التعاون الإنمائي للتحول إلى التنمية المستدامة "إذا ما قدمت التحضيرات لمؤتمر ريو للتنمية المستدامة أي شيء فقد وفرت لنا رؤية تفيد بأن التعاون الإنمائي سيلعب دورا أساسيا في تسريع تطبيق التنمية المستدامة".

ويسعى مؤتمر أستراليا المنعقد اليوم وغدا إلى دفع الحوار والتعاون في مجال التنمية بين صناع القرار ومنظمات المجتمع المدني المتعددة الأطراف والمؤسسات الخيرية والقطاع الخاص.

وأكد زوكانغ بأن الدول النامية تواجه تحديات متزايدة في الجوع والفقر والحصول على الخدمات الأساسية لذا يجب زيادة التعاون في مجال التنمية لتحسين الظروف المعيشية وليس فقط لتوفير المساعدة الفورية ولكن أيضا زيادة القدرات على المدى الطويل.

وفي تقرير أخير، أشارت اللجنة رفيعة المستوى المعنية بالتنمية المستدامة بأن العالم بحاجة إلى زيادة تقدر بنحو 50% في كميات الغذاء و45% في الطاقة و30% في المياه بحلول عام 2030.

وأكد زوكانغ أن التغلب على هذه التحديات المتشابكة يتطلب الإقرار بأن التنمية المستدامة هي الخيار الحقيقي الوحيد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.