معربا عن قلقه إزاء محنة الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، الأمين العام يحث على إيجاد حلول دون تأخير

أحد السجناء المحررين في غزة
أحد السجناء المحررين في غزة

معربا عن قلقه إزاء محنة الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، الأمين العام يحث على إيجاد حلول دون تأخير

شدد الأمين العام، بان كي مون، اليوم على أهمية تجنب أي تدهور في وضع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية المضربين عن الطعام وحث كل المعنيين على التوصل إلى حل لمحنتهم دون أي تأخير.

وقال الأمين العام "إنني أتابع بقلق وضع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية خاصة المعتقلين فيما يعرف بالاعتقال الإداري".

وأضاف "يجب تجنب أي مزيد من التدهور في وضعهم، وشدد على ضرورة توجيه تهمة لهم وتقديمهم لمحاكمة بضمانات أو أن يتم إطلاق سراحهم فورا".

وكان أكثر من 1000 أسير فلسطيني قد بدأوا إضرابا مفتوحا عن الطعام قبل أسبوعين للاحتجاج على إجراءات الاعتقال غير القانونية والتعسفية وظروف السجن السيئة.

وكان روبرت سيري، المنسق الخاص لعميلة السلام في الشرق الأوسط، قد أعرب عن قلقه إزاء التقارير الواردة بشأن تدهور صحة اثنين على الأقل من الأسرى الذين بدأوا إضرابا عن الطعام قبل شهرين وحث حكومة إسرائيل على الحفاظ على صحتهم.

كما أكد بان كي مون دعمه لجهود سيري المبذولة بشأن هذه القضية.