مقتل سبعة أشخاص في البحر خلال محاولة وصولهم إلى أوروبا من شمال أفريقيا

media:entermedia_image:de639159-b641-47eb-aee9-f1c37c6c1a8b

مقتل سبعة أشخاص في البحر خلال محاولة وصولهم إلى أوروبا من شمال أفريقيا

لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم خلال الإبحار من ليبيا إلى مالطا مما يرفع عدد القتلى بين من يحاولون العبور من شمال أفريقيا إلى أوروبا إلى 81 شخصا هذا العام.

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين قال الناجون من قارب يحمل لاجئين صوماليين وصلوا إلى مالطا نهاية الأسبوع الماضي إن خمسة رجال وامرأتين قد لقوا حتفهم خلال الرحلة من ليبيا.

وكان القارب قد وصل إلى خليج ريفيرا يوم السبت وعلى متنه 90 شخصا، وتم إبلاغ الطوارئ من قبل الأسر التي كانت على الشاطئ.

وقال المتحدث باسم المفوضية، أدريان إدواردز، "هذه هي المرة الرابعة التي يصل فيها قارب من هذا النوع إلى مالطا هذا العام مما يرفع عدد القادمين إلى 210 بينما وصل 45 قاربا إلى إيطاليا".

وأشار إدواردز إلى أنه ومقارنة مع العام الماضي الذي شهد تحرك عشرات الآلاف من تونس وليبيا، فإن عدد القادمين إلى مالطا وإيطاليا من شمال أفريقيا قد انخفض مع وصول 2200 شخص عام 2012 معظمهم في إيطاليا.

وقال إدواردز "إن المفوضية تجدد دعوتها لمن يقودون السفن في البحر الأبيض المتوسط بالتزام اليقظة والحذر والالتزام بقانون البحار في مساعدة الأشخاص الذين يحتاجون للمساعدة".