تقرير للأمم المتحدة وشركائها يسلط الضوء على تدابير غير مكلفة للمساعدة في منع الولادات المبكرة

2 آيار/مايو 2012

ذكر تقرير صادر بدعم من منظمة الصحة العالمية أن 15 مليون طفل يولدون ولادة مبكرة كل عام، وأن أكثر من مليون منهم يموتون بعد فترة قصيرة من الولادة حسبما جاء في تقرير العمل العالمي حول الولادة.

التقرير أشار إلى أن معظم الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم يعانون نوعا من الإعاقة الجسدية مدى الحياة، مما يحمل الأسر والمجتمع تكاليف باهظة.

وقد أشار التقرير إلى أن ما يقدر بنحو 75% من هؤلاء الأطفال الذين يموتون قبل الأوان يمكن أن يعيشوا من دون رعاية مكلفة إذا تلقوا بعض العلاجات التي أثبتت جدواها وهي غير مكلفة ومتوفرة في جميع أنحاء العالم.

وقد سجلت مالاوي نسبة ولادة مبكرة قدرت بنحو 18% من تعداد السكان، وهي أعلى نسبة تسجل حول العالم، أما عن الدول العربية فقد سجلت الأردن أعلى نسبة تقدر بنحو 14% من إجمالي عدد السكان تلتها عمان فالبحرين، ثم اليمن والسودان.

وقالت مديرة صحة الأمومة والمواليد والأطفال في منظمة الصحة العالمية، إليزابيث ماسون، إن العامل الأساسي في تخفيض الولادة المبكرة هو مساعدة كل الحوامل على إكمال فترة الحمل البالغة 39 أسبوعا.

وأضافت "نحن نتطلع إلى ما يمكن فعله حتى قبل أن تحمل المرأة لمساعدتها على إكمال حملها"، مشيرة إلا أن الفقر والجهل والملاريا والإيدز جميعها تؤثر على الحمل وصحة المواليد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.